مدونتي الصغيرة ..
هنا أثرٌ مني
رعى اللهُ الأحبةَ حيث حلوا

.
.
رعى الله الأحبة حيث حلوا
................ لهم في القلب مرتحل وحلُّ
خيول الشوق مسرجة إليهم
................ تبارت حيثما هلوا وحلوا
رعى الله الأحبة خير صحبا
............... كعطر الروض ريحان وفلُ
هم في الصبح أنفاس الضياء
................ وفي الظلمات أقمار تطلُ
إذا غابوا يضيق الصدر حزنا
................ وتبكي العين والقلب يملُ
فهم فرحي الذي أرجوه دوما
.............. وهم في روضتي ماء وظلٌ
أحن إليهم والشوق مني
................. يزيد وليس في يومٍ يقلُ
و أرسمهم جمالا في عيوني
................. أناظر طيفهم أبدا أظَلٌ
.
.
لسماعها صوتياً اضغط هنا
.
.
ما أقل من تجد في حياتك و تحس معه بأنك شيء مختلف !
شيء لم يكن يخطر ببالك ، أو لم تعلمه !
و هذه القصيدة أهديها إليهم ..
لأحبابي القريبين من القلب
((اللهم اجمعنا على الخير .. و البركة))



(0) تعليقات


Add a Comment



Add a Comment

<<Home